قصص اطفال

قصة قصيرة عن التعاون قصة الغراب الذكي

قصة قصيرة عن التعاون

قصة قصيرة عن التعاون قصة الغراب الذكي

كان هناك غراب يدعى بيبو عاش في قرية صغيرة تدعى سيري لقد كان يوما باردا جدا و بيبو كان يستريح على شجرة بالقرب من القرية، وكان على بعد بضعة مترات كان هناك غراب عجوز جداً يجلس على شجرة اخرى يدعى راني.

البرد كان يجعل راني ترتجف ولم يكن لديها القوة للطيران بعيدا في البرد القارس كان تحت شجرة راني ، كان هناك أربعة رجال كانوا دافئين في البطانيات الصوفية الخاصة بهم وكانوا يجلسون حول نار ساخنة جميلة، كانوا يتحدثون ويستمتعون بوجبة خفيفة من الخبز والشاي.

راني كانت مغرية جدا بدفء النار فحاولت التسلل برفق للمحاولة لتحصل على بعض الدفء، لكن الرجال ظنوا أنها كانت تحاول سرقة خبزهم وتذهب فقاموا بأخافتها لتذهب بعيداً.

راني حاولت التفاهم مع الرجال وقالت لهم : أريد فقط أن أشعر ببعض الدفء من النار لن آكل خبزك من فضلك … ” لكن الرجال رفضوا السماح لها بالقرب من نيرانهم الدافئة الجميلة.

بيبو كان يشاهد هذا من شجرته و شعر بالأسى على راني فقرر أن يساعدها

قصص للاطفال قد تعجبك :

قصص اطفال هادفة قبل النوم قصة البئر قصة هادفة رائعة

قصة قصيرة هادفة مؤثرة قصة حب الام

قصص قصيرة هادفة للكبار بعنوان كن مصدراً للسعادة

قصص اطفال قبل النوم قصة الثعلب والغراب

فكر بيبو في صنع نيرانه الخاصة للغربان لكنه لم يكن متأكدا من كيفية القيام بذلك، ثم قال سأطلب المساعدة من أصدقائي.

بيبو صرخ بصوت عال يطلب المساعدة من اصدقائه سرعان ما سمعه أصدقائه تجمعه جميعاً حوله شارك بيبو فكرته مع الغربان الأخرى وطلب منهم أن يفكروا مليا في كيفية إشعال النار، فجأة جاء غراب مع فكرة عظيمة، طلبت من كل من الغربان إحضار بعض الأغصان والقليل من القش عندما سمعوا هذا انطلقوا ليجمعوا الكثير من الأغصان المجففة والقش.

لكنهم إحتاجوا شرارة لإشعال الأغصان بيبو والغراب الصغير جمعا بعض الحجارة لفرك وإشعال النار، جلسوا على كومة الأغصان واستمروا بفرك الأحجار سرعان ما أشعلت النيران كومة من القش والأغصان مرحى! الآن هم يمكن أن يكونوا جميعا دافئين! الغربان كانت سعيدة راني كانت مرتاحة جدا بالقرب من النار وشكرت بيبو وأصدقائه.

قصة قصيرة عن التعاون للاطفال

لذا شرارة الأفكار والعمل الجماعي أبقت الغربان دافئة وسعيدة.

المصدر : https://worldstories.org.uk/reader/the-clever-crow/english/425

السابق
قصص حب قصيرة جدا مؤثرة بعنوان مفأجاة كبيرة
التالي
قصة حب حزينة قصيرة بعنوان في النهاية تركتها